رسالة حب رسالة لي العاشق
مرحبا بيكم

حـاج عيسـى: “سعدان ظلمني كثيرا ورحيله يُساعدني”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حـاج عيسـى: “سعدان ظلمني كثيرا ورحيله يُساعدني”

مُساهمة من طرف زائر في الخميس سبتمبر 09, 2010 8:30 pm

[u]حـاج عيسـى: “سعدان ظلمني كثيرا ورحيله يُساعدني”[/u]
كيف هي الأجواء العامة قبل مباراة الترجي؟
جيّدة، وبعد أيام من وصولنا وجدنا أنفسنا مرتاحين لأننا نعرف جيدا الأجواء التونسية، وحتى رمضان تعوّدنا على صيامه بعيدا عن العائلات. لم يسبق لي أن قضيت مناسبة العيد “ترانكيل” دون أن يكون هناك شيء ليلة هذه المناسبة، أو في اليوم الثاني على الأقل التدريبات.
تنقلكم 5 أيام قبل الموعد، ماذا يعني؟
يعني أننا نريد التأهل، وفعلنا كل شيء لتحقيقه، صحيح أننا في وضعية صعبة في الترتيب ونحتاج إلى الانتصار ولا شيء غيره، إلا أن هذا الأمر لا يزيدنا إلا وعيا لتحقيق المطلوب.
كيف تنظر إلى هذه المباراة؟
صعبة جدا، لكننا مطالبون بأن نتصرّف في هذا اللقاء ونأخذ بزمام الأمور، كما حصل في كأس شمال إفريقيا في نفس الملعب.
على ذكر هذا اللقاء طردت فيه، ويبقى ذكرى سيّئة بالنسبة لك؟
سيئة لأن الحكم طردني وأنا لا أستحق ذلك، ولكن عموما كنت سعيدا لأن زملائي أكملوا اللقاء وحققوا المطلوب.
هل أنت متفائل بالفوز؟
صدقني متفائل جدا.
هل تعد الأنصار بتحقيق التأهل؟
أعرف أنهم سيكونون بقوة، لهذا لن نخيّبهم تماما، وسيكون العيد عيدين، خاصة لمن ضحى بهذه المناسبة الكريمة مع عائلته.
نتحدث عن المنتخب الوطني، تعثر لم يفهم سببه أحد، ماذا وقع لـ “الخضر”؟
ربما نقص المنافسة أثر في اللاعبين خاصة أن أغلب اللاعبين لم يشاركوا كثيرا مع فرقهم ومنهم من لم يلعب أيّ مباراة حتى الآن. لكن على العموم الحمد لله لأن الأمور عادت إلى نصابها بعد تعادل المغرب، حيث أن جميع المنتخبات في خط واحد وتنطلق من المباراة القادمة.
البعض قال إن مشاركة أي فريق محلي كان يمكنه الفوز على تنزانيا؟
لو لعب المنتخب المحلي أمام تنزانيا لما تعثرنا، هذا أمر مؤكد، كما أن تواجد بعض اللاعبين المحليين في التشكيلة الوطنية بات أمرا ضروريا مكان لاعبين آخرين. أتساءل أنا شخصيا ماذا يفعلون في المنتخب، بعد صاروا يستدعون كل مرة في وقت أن الجميع يعرف أنهم سيكونون على كرسي الاحتياط، ولا يلعبون لأنهم لا يملكون المستوى الذي يسمح لهم بالمشاركة في المباريات الرسمية أو الودية، لكن “واش تحبّ“ المنتخب أصبح هكذا...
هل ترى أن هناكـ لاعبين محليين ظُلموا؟
بطبيعة الحال، خاصة في المدة الأخيرة، فهل يعقل أن يكون هناك لاعب واحد محلي في التشكيلة دون الحديث عن الحراس، هذا أمر لا يدخل العقل، ولم يسبق أن حدث في التاريخ، ومن المفترض أن يراجع من جديد، من المدرب بن شيخة لأن الكثير من اللاعبين المحليين مظلومين .
وأنت منهم؟
نعم، أنا منهم وشخصيا اعتبر نفسي مظلوما جدا، ظلموني “بزاف، بزاف، بزاف” وأخذوا حقي، ولم أفهم فقط شيئا واحدا.
ما هو؟
السبب الذي جعل سعدان يقصيني كلية من المنتخب الوطني، لم أفهم ماذا فعلت له؟ هل أسأت له أو إلى المنتخب؟ صدقني، ليلة الإعلان عن القائمة المتوجهة إلى المونديال كنت اعتقد نفسي ضمنها خاصة بعدما قدّمته في نهائي كأس الجزائر، لكن صدمتي كانت شديدة، وإلى اليوم لم أستوعب كيف أبعدني من النهاية والسبب الذي جعله “يلوح عليا الباش” حتى الآن.
هل رحيله يساعدكـ؟
بطبيعة الحال، لأن المشكل كان معه، ولو أنه صنعه من وحي الخيال.
تقصد قضية طلبك جواز السفر قبل لقاء مصر؟
وضحت الموقف عدة مرّات وقلت إنه لم يكن هناك مشكل تماما ولا أريد العودة إلى القصة. لكن أتساءل: لماذا فقط حاج عيسى من تطبّق عليه قوانين الانضباط؟
حتى لموشية وشاوشي مشكلتهما انضباطية، وتحدّث سعدان عن هذا المشكل؟
وكأنه لا يوجد لاعبون غير المحليين ... “أرواح أنت وافهم”.
كيف تعلق على رحيله؟
لا يمكن لكلّ أن يذهب عند النتائج السلبية، المدرب هو المُجبر على ذلك، خاصة أن النتائج السلبية تواصلت وكذا الأداء الذي تراجع.
هل أنت متفائل بالعودة إلى المنتخب بعد رحيله؟
جد متفائل خاصة أن علاقتي طيبة بالجميع، وأصلا لم يكن لي مشكل سوى مع سعدان رغم أنني “ما وصلتوش”.
ماذا تضيف؟
أتمنى أن نحقق ما نحن متواجدون لأجله في تونس، وأتمنى للمنتخب أن يسترجع الروح التي كانت من قبل.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى